عيد كريم

الجريدة

جاري تحميل المستجدات..

ماذا تنوي جوجل بعد خطوتها الجديدة لقسم الذكاء الاصطناعي؟ - قل ودل تكنولوجيا

الذكاء الاصطناعي هو أحد التقنيات التي تستثمر بها الشركات الكبرى في عالم التقنية مليارات الدولارات، وجوجل هي أحد أكبر اللاعبين في هذا المجال. ومع استطاعة جوجل أن تقوم بجعله يؤلف الموسيقى بالفعل فماذا من الممكن أن نرى مستقبلا؟

فرص الاستثمار في الذكاء الاصطناعي

ربما نرى مستقبلا جوجل تزيد من اهتمامها بالمجال الطبي بحسب الرئيس الجديد لقسم الذكاء الاصطناعي في الشركة والذي نوه أيضا إلى أن هناك أسئلة أخلاقية ربما تطرح على جوجل مستقبلا مع زيادة التطبيقات الخاصة بالذكاء الاصطناعي التي تطورها الشركة.

الرئيس الجديد لقسم الذكاء الاصطناعي في شركة جوجل هو Jeff Dean، عالم الحواسيب الذي يبلغ من العمر خمسين عاما والذي انضم إلى الشركة في عام 1999 بعد عام واحد فقط من كونها شركة صغيرة ناشئة.

واستطاع جيف في جني سمعة جيدة للغاية كواحد من أفضل المبرمجين في العالم حيث شارك في جعل جوجل واحدة من عمالقة الحاسوبية من خلال تقنيات جديدة لقواعد البيانات وتحليل كميات البيانات الضخمة. أحد الطرائف التي حدثت من قبل العاملين مع دين أنهم قاموا بإنشاء موقع تعريفي له قائلين أنه ساعد على تسريع سرعة الضوء وأنه ليس موجودا وهو فقط نسخة ذكاء اصطناعي من نفسه صممها هو.

وأحدث دين ضجة كبيرة في عالم التقنية في عام 2011 عندما انضم إلى معمل X السري الخاص بأبحاث الذكاء الاصطناعي في جوجل لبجث تقنيات تتعلق بالشبكات العصبية العميقة. واستخدمت جوجل التقنيات التي أشرف عليها دين في صنع تطبيقات تتعرف على القطط عبر يوتيوب ونجحت في ذلك كما أن الشركة استطاعت أيضا استغلال التقنيات لتطوير تقنية التعرف على الحديث الخاصة بها، ليتم بعد ذلك تعميم استخدام التقنية كجزء هام بالنسبة للشركة.

واستطاعت التقنية التي بدأت بالتعرف على القطط أن تقوم بالتطور إلى مشروع يدعى Google Brain، وهو المشروع الذي ترأسه دين منذ 2012 وحتى قيادته لقسم الذكاء الاصطناعي في جوجل مطلع الشهر الجاري بعد ترك John Giannandrea لمنصبه متوجها ليقود مشاريع الذكاء الاصطناعي الخاصة بشركة Apple.

تامصدر: akhbarak
تعزيز المحتوى: th2plant

إخلاء المسؤلية: هده الأخبار معظمها من مصادر موثقة إلا أنها لا تخلوا من الضعف والتزيف وموقعنا هذا هو فقط وصلة لتمرير المعلومة رغم مصدرها الموثوق موقعنا لا يتحمل المسؤلية في أي نشاط يقتدي التزيف او الإدعاء..

التعليقات:
: