عيد كريم

الجريدة

جاري تحميل المستجدات..

آبل ستواصل إستيراد رقاقات المودم من شركة كوالكوم من أجل هواتفها الذكية هذا العام

بسبب العلاقة المتوثرة حاليا بين آبل وكوالكوم، فلم يكن من المفاجئ معرفة أن شركة آبل تبحث عن إستيراد مكونات معينة من شركات أخرى. بعد كل هذا، لأسباب مماثلة قامت شركة آبل بالإنتقال للإعتماد على شركة TSMC لتصنيع المعالجات الخاصة بها بدلا من شركة سامسونج، ويشاع كذلك منذ فترة أن شركة آبل تتطلع إلى الإعتماد على شركة LG لإستيراد شاشات OLED منها بدلا من الإعتماد على شركة سامسونج.


آبل ستواصل إستيراد رقاقات المودم من شركة كوالكوم من أجل هواتفها الذكية هذا العام

لسوء الحظ يبدو أن شركة آبل لن تكون قادرة على التخلص بالكامل من شركة كوالكوم، على الأقل في المستقبل القريب. ووفقا لتقرير جديد صدر مؤخرًا من موقع Fast Company، فقد تردد بأنه من المتوقع أن تستمر شركة آبل في إستيراد رقاقات المودم من شركة كوالكوم من أجل هواتف iPhone# القادمة هذا العام. ويقول التقرير بأن شركة آبل ستستورد 70 في المئة من رقاقات المودم التي ستستخدمها هذا العام من شركة Intel، مما يعني بأن نسبة 30 في المئة المتبقية سيتم إستيرادها من شركة كوالكوم.

السبب في عدم الحصول على نسبة 100 في المئة من رقاقات المودم من شركة Intel هو أن هذه الأخيرة ستقوم بتصنيع رقاقات المودم الخاصة بها بإستخدام عملية 14 نانومتر هذا العام، وعلى ما يبدو تريد شركة آبل أن ترى قدرة شركة Intel على تلبية طلباتها الكبيرة هذا العام قبل العمل معها بشكل حصري. ومع ذلك، فإن الإنتاج لن يكون كبيرًا في الوقت الراهن، حيث تدعي مصادر Fast Company بأن معدلات العائد في شركة Intel ليست بقدر توقعات الشركة وأن نصف ما تم تصنيعه فقط هو الذي يتم الإحتفاظ به.

ومع ذلك، تعتقد شركة Intel أنها ستتمكن من حل المشكلة قبل المرور لمرحلة الإنتاج الضخم في شهر يونيو أو يوليو من هذا العام. إذا سارت الأمور وفقا للخطة، يقال بأن شركة Intel ستتلقى 100% من الطلبات في العام المقبل، ونأمل أن تكون رقاقات المودم تلك تدعم شبكات الجيل الخامس 5G.

 المصدر: alsharqtimes
تعزيز المحتوى: th2plant

إخلاء المسؤلية: هده الأخبار معظمها من مصادر موثقة إلا أنها لا تخلوا من الضعف والتزيف وموقعنا هذا هو فقط وصلة لتمرير المعلومة رغم مصدرها الموثوق موقعنا لا يتحمل المسؤلية في أي نشاط يقتدي التزيف او الإدعاء..

التعليقات:
: